الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخولصفحتنا على الفايسبوكدليل الشروق الجزائري



شاطر | 
 

 قصة ◄الكستناءة►

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
IMADZZ
الادارة العامة
الادارة العامة
avatar

آخر مواضيع العضو :
موقع تبادل الزوار + تبادل الفتحات الاجبارية مع المواقع
قصة ( أمل ) التائبة مع الشيخ غرم البيشي ( مؤثرة جدا )
بين الزاكي والطاوسي
فلاش إخبار ي لنيابة تارودانت حول الزيارات الميدانية للنائب الإقليمي للمؤسسات التعليمية
Valeurs du présent dans l’autobiographie
نعمية النسيان - النسيان
ساماراس لميركل: اليونان في حاجة لمزيد من الوقت لا المال

اسم متصفحك : فيرفوكس
الصفة : الادارة العليا للمنتدى - مؤسس الموقع
الهواية : المطاعة
الدولة : المغرب
أوسمة العضو : الاداري المميز
ذكر عدد المساهمات : 1868
نقاط العضو : 4609
العمر : 20
المهنة : التعليم

مُساهمةموضوع: قصة ◄الكستناءة►   الثلاثاء 14 ديسمبر 2010 - 15:24

السلام عليكم-------------------------------------------------------------------قبيل أن يسدل الليل خيوط عباءته السوداء، وحين تخترق آخر أسراب الطيور احمرار غمام السماء؛
في أرض منبسطة، على سفوح جبال وعرة، بين تلال هامدة، وبحيرة حالمة ..ثغاء، خوار ومأمأة، تخترقها نغمات ناي حزينة، من راعٍ نحيل، اعتادت سحنات وجهه حنايا المكان ..
هي الأجواء ذاتها، وكأن الزمن متوقف من حينها، منذ أن رمقت عيناي نور المكان لأول
مرة وأنا طفل صغير.اعتادت قدماي أن تطأ تراب المكان في مثل هذا الوقت من المساء
في كل مرة أزور فيها المنطقة، هي ليست صدفة، إنما هو إصرار، حتى لا أفوت سحر اللحظة في يومي الأول.
كل شيء هنا يوحي بالفطرة، بالسريرة، بكل معاني الجمال؛ رائحة التربة، لمسات النسيم
ونظراتها هي، التي لا تقاوم؛ تجدني مشدودا نحو سحرها الأخاذ، وهمسات صوتها الجذاب؛
تناديتي مرة وتتذمر مني أخرى، تخالني خجولا منها، كيف لا وهي الصامدة، الثابتة،
التي لا تعرف للتراجع عنوانا أو للضعف زمانا.أسير بخطوات محتشمة نحوها، وكلما اقتربت، زدت من الصفاء بالا،
وتلمست من جثوم الصدر زوالا؛ هي الشامخة، هي الباسقة؛ عمرها مديد وطلعها نضيد؛
عرشها على الماء وفروعها في السماء؛ لكن مع ذلك، فإن لها في التواضع باع،
ومن السخاء والتضحية متاع.... وأنا أحبو على صُخَيرات الوادي في اتجاهي
إليها نحو الضفة الأخرى، أشعر وكأن أوراقها من فوقي تحملني من السقوط،
ونظرات عيونها تشغلني عن الإلتفات إلى جريان المياه الهادر، الذي كسر هدوء المكان.
تحتضنني بحرارة الأم لوليدها، ألامسها، أعانقها، أحوم حواليها، أتطلع إلى قامتها المنتصبة،
وهامتها المرتفعة، هكذا هي منذ عشرات سنين عمرها البالغ عتيا،
لا يتغير جلدها ولا تنجرف مع تيار الوادي، تعرف كيف تحمي نفسها بنفسها،
برباطة جأشها، بصلابة عودها، بشوك ثمرها وبكثافة أوراقها.أجلس متكئا على صدرها العريض الحنون، أتنفس نسمات روحها الدافئة، أتجاذب معها
أطراف الحديث وكأني ذاك الكاهن المناجي لآلهة السراب؛ أتأمل كلمات حكايتها الضاربة
في عمق الأزل، وأترقب البوح بأسرارها الدفينة، علني لا أعود بخفي حنين كما كل مرة....
خيوط الظلام ماضية في نشر سوادها، وصوت مؤذن ينبعث معلنا نهاية نهار طويل رتيب،
وأنا الغارق في سحرها حد الثمالة، لا أقدر أو لا أجرؤ على مغادرتها، كيف لا وهي
رمز الجوهر في زمن المظهر، ورمز الإباء في زمن الزبد الجفاء، معلمة معنى الرغبة في
التحدي والصمود، ونبذ التلكؤ والجمود، أنهض وأنا أستند إلى نهدها،
عائد بخطواتي إلى الوراء بنية إحتواءها بنظرة الفراق؛ يشرد ذهني،
وتعلو محياي شحنات الحيرة والحسرة .. أصيح في وجهها !! أين معظمنا منك؟؟!
النفاق وسيلتنا، الحِلم عدونا وخرق الأرض وبلوغ الجبال طولا غايتنا؛
لنا للمثالية وفاء وللتواضع جفاء؛ قابلية الإنجراف عندنا حداثة وثبات الأصول رجعة؛
لب الجوهر بالشتائم منبوذ، وحنظل القشور بالنواجد معضود.
...
أدير ظهري لها وأنا أشعر بثقل يعثر خطواتي، وفي ذات اللحظة أسمع دوي صفير متقطع،
مصحوب بصوت مبحوح عميق، ينادي بحروف إسمي؛ يبدو أنني لم أقاوم هذياني،
رغم أن الظلام قد مضى في السواد أشواطا ...
،أعود وألتفت إليها بعد أن أكون قد انتقلت إلى الضفة الأخرى من الوادي
... أتأملها والذهول يعلو سحنات وجهي، ولسان حالي يقول .. عائد،،، عائد ------
------ ------
---
☺ مع تحياتي






منتدى الشروق الجزائري
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

مدونة الشروق الجزائري
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

دليل الشروق الجزائري
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://forum.dzaire.info
 
قصة ◄الكستناءة►
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الأستاذ الأفضل التعليمية المغربية :: منتديات الابداع الفني والادبي وتعلم اللغات :: المنتدى الأدبي :: منتدى القصة القصيرة-
انتقل الى:  
E3LAN CHOROUK
منتدى الشروق الجزائري www.chourok.net/vb